1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.
  2. مرحبا بك في Taswiqnet، يمكنك طرح ومناقشة مختلف مواضيع التسويق عبر الانترنت أو تقديم عروض خاصة ان كنت من اصحاب الخدمات. اشترك الان!
    إستبعاد الملاحظة

8 طرق تخسر بها عملاء موقعك – يمكن تجنبها بسهولة

الموضوع في 'نقاش عام' بواسطة root, بتاريخ ‏9 فبراير 2016.

  1. root

    root مسوق جديد

    دعنا نتخيل أنني جئتُ إلى موقعك – أو بحثت عن شركتك عبر جوجل – وقد وضعت بطاقتي الائتمانية على المكتب أمامي. هذا يعني شيء واحد: أنا جاهز للشراء الآن. ولكن بعد دقائق قليلة (أو من المرجح بعد ثوان قليلة) قمت بإغلاق المتصفح ونهضت لأصنع لنفسي كوبًا من الشاي .. بدون شراء أي شيء من موقعك. ماذا حدث؟ لقد كنت مستعدًا لمنحك مالي منذ ثواني قليلة!! .. ولكن شيء ما رأيته على موقعك، أيقظ نوازع الشك في نفسي. ماذا كان ذلك الشيء؟ وكيف يمكن لك أن تحل مشكلته حتى لا يتكرر؟


    جئت لك في هذه المقالة بـ 8 طرق من الممكن يفقد بسببها عملائك المحتملين ثقتهم بك وبموقعك .. تمعن فيها وتجنبها عند بناء بزنس على الانترنت .

    الخطأ الأول: أنت تكتب لمحركات البحث وليس للناس
    أنت تستهدف بكتابتك محركات البحث، وليس عملائك .. هذه حركات الخبثاء، كما أنها تأتي بنتائج عكسية .. الـ SEO ليس مجرد حشو بالكلمات المفتاحية وحسب، ولم تعد كذلك منذ ما يقرب من عقد من الزمن.

    إذا كان لديك في موقعك بعض النصوص مثل هذه النوعية……

    لدينا بدلات صيفية بمقاسات مختلفة، لدينا بدلات صيفية مقاسات صغيرة، لدينا بدلات صيفية مقاسات متوسطة، لدينا بدلات صيفية مقاسات كبيرة. إذا كنت تبحث عن بدلات صيفية بأشكال معينة، فإنه لدينا بدلات صيفية بأشكال معينة ستناسبك حتمًا.

    …. فإذا كان محتوى موقعك مثل هذا، فسيلاحظه حتمًا الزوار، وسينصرفون عنك على الفور إلى أي ماكن آخر، بالإضافة إلى أن جوجل ومحركات البحث الأخرى قد تلاحظ هذه المخالفة منك، وربما تقوم بمعاقبتك لأجلها.

    تعامل مع الأمر بذكاء، وتعلم كيف تقوم بصناعة محتوى مفيد وحصري يرغم محركات البحث على وضعك في الصدارة، وفي نفس الوقت يكون مقروءًا بشكل منطقي من قبل زوار موقعك وعملائك المحتملين.

    الخطأ الثاني: المبالغة في مميزات منتجك
    هل حدث لك في مرة أن شعرت بأن أحد صفحات البيع قد ذهبت بك بعيدًا للغاية في وصف منتج ما؟

    بالطبع هذا وارد .. فمن الممكن أن يعدك صاحب المنتج في صفحة البيع بأنه من الممكن أن تربح آلاف الدولارات فقط في ساعة واحدة في اليوم من تصفح الإنترنت، أو أن يدعَّى أحدهم أنه يوجد نظام غذائي ثوري سيضيف عقودًا من العمر والصحة إلى عمرك .. هل قابلت مثل هذا النوع من التسويق من قبل؟ حتمًا قابلته أنا!

    أنا شخصيًا – في بحثي عبر طرق الربح من الإنترنت – وجدت أحد المواقع بصفحة بيع ضخمة، يعرض عليّ عمل في المنزل عبارة عن (إضافة اسم وبريد إلكتروني فقط في نموذج ما على الويب) وأنال على كل اسم وبريد إلكتروني يُضاف 5$ .. هكذا فقط .. هل تصدق هذا؟ بل من يصدق هذا؟

    في الوقت الذي يكون فيه – حقيقية – بعض العملاء ساذجون – وخصوصاً في وطننا العربي للأسف – ويصدقون مثل هذه الادعاءات، فإنه لا يجب عليك أبدًا أبدًا أن تستخدم هذه الحقيقة المرة كميزة في عملك .. أبدًا. أنت بذلك لا تختلف عن السارق والغشاش الذي يغشك في السوق ويعطيك 800 غرام بندورة بسعر الكيلو.

    وحتى إذا بعض الناس اشتروا منك، فسيشعرون بالإحباط حينما يكتشفون أن ما اشتروه لا يرقى بأي حال من الأحوال إلى التوقعات التي أوجدتها من خلال وصف هذا المنتج. ضع نفسك مكان عميلك: هل تفهم مدى إحباطك وشعورك بأنك خُدعت؟ حتى تنجح لا بد ان تساعد الناس على الناجح وليس ان تخدعهم.

    توقف عن إحباط من يشتري منك أو عن طريقك.. قم بإزالة كل الضجيج الذي من الممكن تكون قد وضعته لمنتجك أو للمنتج الذي تسوق له، وضع بدلاً منه الحقائق .. فقط الحقائق المدعمة بالأدلة والموثقة بالأرقام، واكتفى بهذا دعمًا لصدقك، وتعزيزًا لمصداقيتك أنت ومنتجك.

    الخطأ الثالث: عدم توصيل ما أخبرت أنك ستوصله
    إذا قطعت على نفسك وعدًا في صفحة تسجيل الاسم والبريد الالكتروني بأنك ستقوم بإرسال نشرة بريدية مجانية مرتين في الشهر، فإن هذا ما يتوقعه منك عملائك بالضبط، وهذا هو ما يجب عليك أن تعطيه لهم بالضبط.

    حينما قاموا بالتسجيل توقعوا الحصول على بعض النصائح المفيدة .. تأكد أنهم لن يشعروا بالسعادة إذا وجدوا أنك تتحفهم – بدلا من النشرة الإخبارية المفيدة – بالعديد من العروض البيعية التي ربما لا يرغبون – أو غير مستعدين – للتفاعل معها الآن، في نفس الوقت الذي تعرض فيه محتوى أقل ما يوصف به أنه محتوى (خردة) خال من الفائدة.

    إن لم يستطيعوا الثقة بك في توصيل شيء بسيط مثل هذا، فلا تتوقع أن يثقوا بك في أي شيء آخر، وسيقومون بالضغط على زر “Unsubscribe“ وينصرفوا في الحال دون رجعة.

    يعتبر التسويق عبر البريد الإلكتروني واحد من أقوى الأدوات التي يستطيع استخدامها أصحاب الأقلام البارعة .. إياك أن تتجاهلها.

    الخطأ الرابع: الدخول في شجار على الإنترنت
    شيء مزعج للغاية أن تستقبل تعليق سلبي، أو رسالة سيئة على ما تقدم، أيًا كان ما تقدمه .. فإذا كنت تميل إلى الرد على مثل هذه النوعية من االرسائل في عجلة وغضب، فاسأل نفسك أولا ما إذا كنت تريد أن يظهر هذا الرد على لوحة عامة يراها الناس خارج مجال عملك.

    الرد بتسرع على رسالة عميل ما (أيًا كان مدى جهله وقلة عقله) هو طريق مؤكد لخسارته، وكذلك خسارة أي شخص يقرأ مثل هذه الكلمات الصادرة منك. صفحة الفيسبوك الخاصة بك، تغريدات تويتر، تعليقات مدونتك .. كل هذا يعد بمثابة منتدى مفتوح يراه كل الناس ويجب عليك الالتزام بمبدأ “العميل دائماً على حق” حتى لو لم يكن الامر كذلك بنظرك.

    اعرف أن جوجل لديها ذاكرة طوييييييييييييييييلة للغاية: حديثك الحاد إلى عميل ساخط منذ عامين مضوا، ربما يظل يظهر في عمليات البحث عبر جوجل، كلما أراد الناس رؤية تقييم عن منتجك/خدمتك.

    فكر مرتين قبل إطلاق العنان لمشاعر السخط التي تكتنفك على نحو علني، حتى ولو كنت على قناعة تامة بأن هذه المشاعر لها ما يبررها.

    لا يوجد شركة في الدنيا نسبة رضا العملاء عنها 100% حتى غوغل وامازون وفيسبوك. لذا لا تتوقع أن ترضي جميع عملائك.

    الخطأ الخامس: استخدام تقنيات البيع الغامضة
    إذا كنت تحسن القيام بعملية التسويق عبر المحتوى بشكل جيد، فأنت لست في حاجة إلى اللجوء إلى الخداع أو التحايل لبناء بزنس رائع. ولكي نكون واضحين، فإن مثل هذه الطرق – من التحايل والخداع – لا تبني بزنس حقيقي، ولا تقدم قيمة بأي حال من الأحوال.

    الخطاب البيعي الذي يحتوي على الكثير من الضغط، والكثير من التلاعب، هو وسيلة مؤكدة لانصراف الكثير من متسوقي الإنترنت عنك، وخاصة من يتميزون بالفطنة والدهاء منهم. نفس الأمر ينطبق على تقنية “العد التنازلي” المزيف لتاريخ الإغلاق لأحد الخصومات أو العروض الخاصة، والتي تقوم بإعادة تشغيل نفسها بشكل أوتوماتيكي كلما قمت بإعادة تحميل الصفحة. اذا اردت وضعها فتأكد أنك ستغلق الخصم بالفعل.

    أفضل فحص لصفحة البيع الخاصة بك هو أن تنظر أنت بنفسك إليها .. هل يمكنك الثقة بها؟ هل ستكون فخورًا حينما تعرضها على أصدقائك وذويك؟

    الخطأ السادس: الاعتماد على المحتوى الرخيص
    إنشاء محتوى جيد يستغرق الكثير من الوقت .. الكثير من الوقت الذي قد تظن أنك لا تملكه فعليًا، ولذلك تقوم بالتوجه رأسًا إلى مواقع خدمية مثل خمسات، وتحصل على حزمة من المقالات، والتغريدات، والتحديثات على الفيسبوك، فقط بـ 5$.

    أنا لا أعيب في خمسات، فنحن في حاجة إلى موقع مثل هذا، وأنا شخصيًا أشتري منه العديد من الخدمات، ولكن وجه اعتراضي هو على (استرخاص) المحتوى، إن سمحتم لي بالتعبير، أو عدم النظر إلى المحتوى القيم، والخدمات مرتفعة الثمن.

    المحتوى الرخيص يظهرك بمظهر الشخص الفقير المتدني المستوى في عملك، فهو يعكس مدى فقرك وفقر البزنس الخاص بك.

    إن لم تكن شديد الثقة بشأن المحتوى الذي تكتب، أو إذا شعرت بأنك مضغوط بشأن إنتاج فكرة لمحتوى تكتبه يبني لك الكثير من الجمهور القيم على المدى البعيد، لا بأس .. استرخ، وابحث عن خدمات المحترفين – من لهم باع طويل في الكتابة الموثقة – في موقع مثل خمسات.

    الخطأ السابع: إغراق موقعك بالإعلانات
    حينما يأتي الزوار إلى موقعك، فهم يطمحون إلى الاستفادة منك، لذلك فإن ارسال أولئك الناس بعيدًا عنك لقاء بعض السنتات التافهة التي تحصل عليها من إيراد الإعلانات – أو حتى بعض الدولارات – يعتبر خطوة سيئة لعملك وللبزنس الخاص بك على الانترنت.

    في بعض الظروف، ربما يكون من الملائم وضع بعض الإعلانات: كأن تكون مصمم مواقع وتقوم بالدعاية لشركات الاستضافة. إذا كان ذلك ممكنًا قم باختيار إعلاناتك بنفسك .. لا تدع جوجل – إعلانات جوجل – أو أي شركة إعلانات أخرى تقدم هي الإعلانات حسب ما ترغب.

    فربما كنت تؤيد في عيون عملائك – عبر الإعلانات – شخص ما، أنت لا تتشارك معه بالفعل أي بزنس، أو ربما تجد نفسك أنك تروج لخدمات أحد المنافسين المباشرين .. لذلك انتبه جيدًا إلى هذا الأمر.

    الأهم من ذلك: أنت تبيع انتباه عملائك الغاليين عليك لأجل عائد قليل للغاية ..

    الأفضل من ذلك: أن تعرفهم جيدًا، وتبني علاقة جيدة معهم، بحيث يمكنك أن تبيع لهم مستقبلًا منتجاتك أو خدماتك التي يكون عائدها بالكامل لك.

    تملك كل بيكسل من صفحات موقعك لصالحك، واجعله يعمل من أجلك وحدك.

    الخطأ الثامن: تجاهل الأخطاء الإملائية والنحوية
    الأخطاء المطبعية، الأخطاء الإملائية، المعرفة النحوية الفقيرة .. كل هذا يعطي انطباع سيء لدى القارئ .. لا أحد يريد الشراء من شركة ترتكب مثل هذه الأخطاء التافهة.

    بالطبع من الصعب الانتباه لكل خطأ، ولكن تأكد من أن الصفحات الحيوية في موقعك مثل الصفحة الرئيسية، وصفحة عن الشركة، وصفحة بيانات الاتصال، وصفحة الهبوط Landing Page، قد تم مراجعتهم 3 مرات على الأقل من مثل هذه الأخطاء.

    تأكد من أنك قد حميت نفسك من الأخطاء الشائعة في القواعد النحوية .. تفقد أكثر الأخطاء شيوعًا على يد أحد مصححي اللغة أو حتى أحد مواقع الإنترنت، مثل خمسات.

    أنا متأكد من أنك تتجنب الكثير من مثل هذه الأخطاء بالفعل، ولكن ربما ترغب في الاعتماد على خدمات مثل هذه المواقع، لكي تكون ذي عون لك في حالة إذا ما كنت ترغب في كتابة تدوينه جديدة في مدونتك، أو صياغة جيدة لصفحة بيع، أو إرسال نشرة بريدية لمتابعيك، أو حتى تريد تحديث موقعك بالمحتوى الجديد.

    وأخيرًا.. عزيزي القارئ..
    هل حدث في مرة أن قمت بالإعراض عن عملية الشراء من موقع ما لشركة ما، لأجل واحد أو أكثر من هذه الأخطاء أعلاه؟

    هل وجدت أي خطأ آخر ترغب في إضافته في التعليقات لنستفيد منه جميعًا؟

    قم بإثراء هذا المقال بتجربتك ……..
     
  2. joey

    joey مسوق جديد

    اكبر خطأ يمكن ان يقع فيه المسوق من وجهة نظري هو المبالغة في مميزات منتجه او السلعة التي يروج لها لدرجة ان بعض "المسوقين" يلجأون الى وصف منتجاتهم بميزات لاتتوفر فيهم، كل هذا فقط لتحقيق ارباح دون اي اهتمام بمشاكل الزبون.
     

مشاركة هذه الصفحة